Menolak Hujan dalam Pandangan Fiqih

Sumber Gambar: Kontan.co.id
HASIL RUMUSAN MAJLIS MUSYAWARAH UMUM (MMU)
RIYYADLOTUT THOLABAH
PP. AL-FALAH PLOSO MOJO KEDIRI
MASA BAKTI TAHUN 2006 M

Diskripsi masalah :
Sudah menjadi tradisi bagi orang-orang yang punya hajatan semisal haul, walimatul 'ursy, dan lain-lain, mereka minta tolong pada orang pintar untuk menolak hujan, yang mana hal ini bertolak belakang dengan kepentingan orang lain yang mengharapkan turunnya hujan sebagaimana para petani.


Pertanyaan :
  1. Mengingat hujan merupakan bagian dari rohmat Allah, bagaimana hukum menolaknya ?
  2. Bagaimana hukum minta tolong pada orang pintar untuk menolak hujan ?
  3. Bagaimana hukum menolak hujan, sementara dilain pihak sebagian warga mengharap turunnya hujan ?
( Fraksi FM )
Jawaban :
  1. Boleh, karena tidak berarti menolak rohmat,dan dulu nabi Muhammad juga pernah melakukannya
  1. Boleh, selama tidak menggunakan cara-cara yang bertentangan dengan syari'at
  1. Boleh, karena tidak mendoakan jelek dan tidak dikatakan idror pada orang lain

Referensi a: Nihayatul muhtaj juz 2 hal 427-428 
نهاية المحتاج ج 2 ص 427-428
( و )  يكره ( سب الريح ) بل يسن الدعاء لخبر " الريح من روح الله , تأتى بالرحمة وتأتى بالعذاب . فإذا رأيتموها فلا تسبوها واسألوا الله خيرها واستعيذوا بالله من شرها " ( ولو تضرروا بكثرة المطر ) وهي ضد القلة مثلثة الكافى ( فالسنة أن يسألوا الله ) تعالى ( رفعه ) بأن يقولوا ندبا ما قاله صلى الله عليه وسلم لما شكي اليه ذلك ( اللهم ) اجعل المطر ( حوالينا ) فى الأودية والمراعى ( ولا ) تجعله ( علينا ) فى الأبنية والدور . وأفادت الواو ان طلب المطر حوالينا القصد منه بالذات وقاية أذاه ففيها معنى التعليل : اى اجعله حوالينا ولئلا يكون علينا , وفيه تعليمنا أدب الدعاء حيث لم يدع برفعه مطلقا لأنه قد يحتاج لاستمراره بالنسبة لبعض الأودية والمزارعى , فطلب منع ضرره وبقاء نفعه واعلامنا بأنه ينبغى لمن وصلت اليه نعمة من ربه ان لا يتسخط لعارض قارنها , بل يسأل الله تعالى رفعه وإبقاءها وبأن الدعاء برفع المضر لا ينافى التوكل والتفويض اهـ 

Referensi b: Syarhul bahjah juz 5 hal 18
شرح البهجة ج 5 ص 18
( قوله : وتبعه ) أي فيما يأتي ( قوله : أن تعلم السحر حرام ) قال شيخنا ذ فإن كان سحر من ينسب للأفلاك , والكواكب تأثيرا لكونها آلهة , أو أن الإله فوض تدبير العالم إليها , أو سحر من يزعم أن الإنسان يبلغ بالتصفية إلى حيث يقدر على الإيجاد , والإعدام , والإحياء , والإماتة كان تعلمه كفرا أيضا ا هـ . ولعله ; لأن تعلمه لا يكون إلا بمكفر ( قوله : , والشعبذة ) هي إظهار الأمور العجيبة بواسطة ترتيب آلات هندسية وخفة  اليد , والاستعانة بخواص الأدوية , والأحجار وفي التحريم إن لم يترتب عليها مفسدة خلاف وأما الاستعانة بالأرواح الأرضية بواسطة الرياضة وقراءة العزائم إلى حيث يخلق الله تعالى عقيب ذلك على سبيل جري العادة بعض خوارق فإن كان من يتعاطى ذلك خيرا متشرعا في كامل ما يأتي ويذر وكان من يستعين به من الأرواح الخيرة وكانت عزائمه لا تخالف الشرع وليس فيما يظهر على يده من الخوارق ضرر شرعي على أحد فليست من السحر بل من الأسرار , والمعونة فإن انتفى شيء من تلك القيود فتعلمها حرام إن تعلم ليعمل بل كفر إن اعتقد الحل فإن تعلمها ليتوقاها فمباح أولا وإلا فمكروه ا هـ . شيخنا ذ رحمه الله
Referensi c: Ibarot idem dengan A


Share this

Related Posts

Previous
Next Post »